افتتح وكيل إمارة مكة د.هشام الفالح فعاليات مهرجان «تراث الشعوب الثاني» والذي تنظمه جامعة الملك عبدالعزيز ممثلة في عمادة شؤون الطلاب بحضور مدير الجامعة د. عبدالرحمن اليوبي، وسط مشاركة 25 دولة، صباح امس ويستمر لمدة يومين، في القرية الرياضية.

وقال اليوبي: إن المهرجانات الطلابية بوتقة تنصهر فيها جهود الجامعة في إيجاد بيئة صحية علميًا وثقافيًا وأخلاقيًا، من خلال تحقيق أفضل الخدمات والبرامج والمبادرات الثقافية والعلمية والاجتماعية للطلاب غير السعوديين مما يساهم في تعزيز موقف الجامعة علميًا وتحسن مركزها في مجال التصنيف العالمي، ويبرز كذلك جهود المملكة في خدمة طلاب المنح وتعزز من الولاء لبلاد الحرمين الشريفين.

حضر حفل الافتتاح ممثلو القنصليات والسفارات للدول المشاركة وحرصوا على دعم طلابهم وإبراز بلدانهم من خلال ما تحتويه المعارض المشاركة، وبدأ الحفل بجولة في اجنحة المهرجان والتي شاركت فيها 25 دولة واحتوت الاجنحة على مجموعة من العروض والفنون، والحرف اليدوية، وتقاليد التراثية والأزياء والأطعمة والصور الفوتوغرافية عن المعالم السياحية. وأكد عميد شؤون الطلاب د.مسعود القحطاني على أهمية مثل هذه الأنشطة والفعاليات التي تساهم في تحقيق الأهداف المرجوة، حيث يعد المهرجان فرصة لتعرف على عادات وثقافات دول العالم حيث يرسم من خلاله طلابنا من المنح الدراسية أجمل الصور ويقدموا موروثهم الشعبي والسياحي والتاريخي، ويبهروا الزائرين من منسوبي وطلاب الجامعة ومن فئات المجتمع التي نتشرف بحضورها ومشاركتنا هذه التظاهرة الثقافية العالمية.