الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :مهرجان تراث الشعوب الثاني بجامعة الملك عبدالعزيز يستقطب العائلات والأطفال
الجهة المعنية :عمادة شؤون الطلاب
المصدر : جريدة الجزيرة
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 26/07/1440
نص الخبر :
شهدت فعاليات مهرجان تراث الشعوب الثاني حضوراً مميزاً من العائلات والأطفال، الذي تنظمه جامعة الملك عبدالعزيز ممثلة في عمادة شؤون الطلاب برعاية صاحب السمو الملكي الأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة مكة المكرمة بالنيابة، ويشارك فيه الطلاب غير السعوديين الدارسين بالجامعة بنظام المنح الدراسية يمثلون 24 دولة، في القرية الرياضية.وخصصت اللجنة المنظمة فترتين للزوار من داخل وخارج الجامعة صباحية ومسائية الفترة الأولى من 10 صباحًا إلى 1 ظهرًا، والفترة الثانية للعوائل من 4 عصرًا إلى 9 مساءً، وقدم طلاب المنح من خلال الأجنحة الخاصة بكل دولة تعريًفا شاملاً عن تراث بلدانهم، حيث قدموا مجموعة من العروض والفنون، والحرف اليدوية، والتقاليد التراثية والأزياء والأطعمة الشعبية والصور الفوتوغرافية عن المعالم السياحية.وشمل المهرجان الذي يهدف في نسخته الثانية إلى تجسيد روح التواصل بين طلاب المنح وإبراز جهود المملكة العربية السعودية، على عدد من المسابقات المتنوعة وهي مسابقة أجمل سلفي، ومسابقة أجمل سناب، ومسابقة الجناح المميز، ومسابقة أفضل فلكلور، ومسابقة أجمل خط يدوي بالإضافة إلى توزيع العديد من الجوائز والهدايا على الحضور.وشارك في المهرجان طلاب من الدول، مصر، اليمن، وتركيا، ونيجيريا، وبنجلاديش، وأفغانستان، والصين، وتوغو، وغانا، والكونقو، وفلِسطين، والهند، وإندونيسا، وباكستان، وماليزيا، والفلبين، والصومال، وبنين، وبوركينافاسو، وكوسوفو، وبوروندي، وجامبيا، قيرغيزستان، وتنزانيا وطاجكستان.من جانبه أوضح عميد شؤون الطلاب الدكتور مسعود بن محمد القحطاني أن المهرجان في نسخته الثانية خصص الفترة المسائية للعوائل والزوار من خارج الجامعة وشهد حضور مميز، حيث تم تخصيص ركن لخط العربي وركن للأطفال واستمتع الحضور بالعروض الفلكلورية والشعبية للدول المشاركة كما تعرفوا على ثقافاتهم وأبرز المعالم التاريخية في بلدانهم.وبين القحطاني أن المهرجان يعد فرصة للتعرف على عادات وثقافات دول العالم، حيث يرسم من خلاله طلابنا من المنح الدراسية أجمل الصور ويقدمون موروثهم الشعبي والسياحي والتاريخي، ويبهرون الزائرين من منسوبي وطلاب الجامعة ومن فئات المجتمع التي نتشرف بحضورها ومشاركتنا هذه التظاهرة الثقافية العالمية.:

 
إطبع هذه الصفحة