الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :منال المريطب تستكشف ملامح جدة قبل قرنين من خلال مدونة رحالة فرنسي
الجهة المعنية :كلية الآداب والعلوم الإنسانية
المصدر : جريدة الحياة
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 20/08/1440
نص الخبر :
استوقفت ملامح مدينة جدة في القرن الثالث عشر الهجري (التاسع عشر الميلادي) مركز تاريخ البحر الأحمر وغرب المملكة التابع لدارة الملك عبدالعزيز، وذلك خلال محاضرة علمية استضافها "بيت أرامكو التاريخي" في جدة مساء أمس (الثلثاء)، وألقتها مشرفة قسم التاريخ في جامعة الملك عبدالعزيز الدكتورة منال المريطب وأدارتها الدكتورة سلوى الغالبي بحضور أدباء ومفكرين وأكاديميين وباحثين ومهتمين في الدراسات التاريخية.

وجرى في مستهل المحاضرة، التي تأتي في إطار برنامج المركز الثقافي لهذا العام، استعراض بعض من ملامح جدة في تلك المرحلة، من خلال ما دونه الرحالة الفرنسي موريس تاميزييه في كتابه "رحلة في بلاد العرب الحجاز". ويعد تاميزييه من أبرز الرحالة الأجانب الذين زاروا الحجاز في منتصف القرن الثالث عشر الهجري، وهو أول رحالة فرنسي يزور جدة.

وتصف المحاضرة رحلة تاميزييه وتسجيله بشكل متسق وموضوعي وشمولي معلومات قيمة عن جدة، ورصده الجوانب المختلفة بها العمرانية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والسكانية وغيرها، في حين تميز كتابه بدقة المحتوى وكثرة التفصيلات، ليضيف للمكتبة العربية برحلته هذه كتاباً قيماً في وصف جدة العريقة.

يُذكر أن المركز، وبدعم من دارة الملك عبدالعزيز، يعتني في الإرث الفكري والحضاري لمنطقة البحر الأحمر وغرب المملكة العربية السعودية، من خلال التوثيق والدراسة والترجمة والنشر والمحاضرات.


 
إطبع هذه الصفحة