الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :42 متحدثاً في الملتقى العلمي الثاني لمعهد اللغة الإنجليزية بجامعة الملك عبدالعزيز
الجهة المعنية :معهد اللغة الإنجليزية
المصدر : وكالة الانباء السعودية
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 28/08/1440
نص الخبر :
افتتح وكيل الجامعة للشؤون التعليمية الدكتور عبدالمنعم بن عبدالسلام الحياني اليوم ، الملتقى العلمي الثاني لمعهد اللغة الإنجليزية ، والمعرض المصاحب له بعنوان "المهنية في تدريس اللغة.. ممارسات ملهمة لتعليم أفضل"، بمشاركة 42 متحدثاً من مختلف دول العالم ، وذلك بمركز الملك فيصل للمؤتمرات بالجامعة.
وشهد الملتقى إقامة العديد من المحاضرات التي تمحورت حول مواضيع متعددة ، تمثلت في التعلم ، والتقييم الذاتي لمدرسي اللغة الإنجليزية بشكل مستمر للارتقاء بالمستوى العلمي ، ومعرفة ما هو الجديد في تدريس اللغة الإنجليزية ، وتسليط الضوء على تدريسها في القرن 21 ضمن الإطار الأوروبي الحديث ، بالإضافة لكيفية استخدام التقنية في التعلم وتطوير الأداء المهني للمعلمين ، وعقد حلقة نقاش عن مستقبل تدريس اللغة الإنجليزية في المملكة العربية السعودية ومواجهة التحديات والصعوبات.
وأفاد الدكتور الحياني ، أن الملتقى في نسخته الحالية يأتي ليبني جسورًا علمية راسخة بين المجتمع الأكاديمي البحثي داخل الجامعة والمجتمع التعليمي المهني خارجها ، ومناقشة ودراسة الفرص الممكنة والمتاحة لتطوير تعليم اللغة الإنجليزية ، ويواجه التحديات المصاحبة لها.
وبيّن أن فكرة الملتقى تأتي ضمن رسالة الجامعة نحو مسؤوليتها المجتمعية لتطوير المعرفة والبحث والابتكار وريادة الأعمال ، مؤكدًا حرص الجامعة على استدامة مثل هذه اللقاءات العلمية ودعمها ، مما كان له الأثر الكبير في صياغة محتواها ومضمونها وإخراجها بما يسهم في تطوير عملية تعليم اللغة الإنجليزية وجودة مخرجاتها التعليمية في المدارس والجامعات على حد سواء.
من جانبه أبان عميد معهد اللغة الإنجليزية الدكتور عبدالله بن علي حافظ البارقي أن هذا الملتقى يأتي امتدادًا للملتقى العلمي الأول في العام الماضي ، والذي كان له صدى جيد لدى الجميع.
وأشار إلى أن المعهد يقوم بنسخة أخرى مطورة من منطلق مفهوم الاستدامة ، وهي إحدى القيم التي تبناها المعهد في خطته الاستراتيجية "معاني" ، لتكون منهجًا ذا معنى يقود جميع ممارساته العلمية والعملية ، أملاً أن يسهم الملتقى في تحقيق الأهداف الاستراتيجية من تطوير العملية التعليمية بشكل عام ، وتعليم اللغة الإنجليزية بشكل خاص ، نظرًا لمشاركة العديد من الضيوف من خارج الجامعة ومن المملكة ومختلف دول العالم.

 
إطبع هذه الصفحة