رأس نائب أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير بدر بن سلطان- في مقر الإمارة بجدة- اجتماعًا لمناقشة استعدادات الجامعات بالمنطقة لاستقبال الطلاب والطالبات للعام الأكاديمي الحالي. وخلال الاجتماع الذي حضره مديرو جامعات أم القرى الدكتور عبدالله بافيل، وجدة الدكتور عدنان الحميدان، والطائف المكلف الدكتور سعد الزهراني، ووكيل جامعة الملك عبدالعزيز الدكتور عبدالمنعم الحياني، واطلع سموه على إحصاءات القبول في جامعات المنطقة والأفرع التابعة لها حيث بلغ إجمالي عدد المقبولين قرابة 50 ألف طالب وطالبة في مختلف التخصصات والدرجات، إذ بلغ عدد المقبولين في جامعة أم القرى 15728 طالبا وطالبة في درجتي البكالوريوس والدبلوم والسنة تأهيلية، وفي جامعة المؤسس تم قبول 15 ألف طالب وطالبة، وتم قبول 6500 طالب وطالبة في السنة التحضيرية بجامعة جدة، وفي جامعة الطائف تم قبول 12345 طالبا وطالبة لدرجتي البكالوريوس والدبلوم.

واستعرض نائب أمير منطقة مكة المكرمة الأعمال التي جرى تنفيذها في الجامعات والفروع التابعة لها بهدف تهيئة مرافقها للعام الأكاديمي الحالي، وجاهزية جميع المرافق والمباني والقاعات الدراسية والأقسام المستحدثة لمواكبة متطلبات سوق العمل، كذلك البرامج التأهيلية الخطط والبرامج الخاصة بخدمة الطلاب والطالبات وتهيئة المناخ الدراسي المناسب والمشجع على التعليم والتعلم.

كما استقبل نائب أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير بدر بن سلطان في مقر الإمارة بجدة مديري المرور في العاصمة المقدسة وجدة والطائف والذين قدموا لسموه نبذة عن الخطة المرورية التي سيتم تنفيذها بالتزامن مع بدء العام الدراسي الأحد المقبل.

واستمع الأمير بدر بن سلطان إلى شرح عن الخطة المرورية من مدير مرور جدة المكلف العميد محمد بصفر ومدير مرور العاصمة المقدسة العقيد فواز الحازمي ومدير مرور الطائف العقيد علي الشيباني والتي تركّز على تكثيف الدوريات المرورية في المحاور الرئيسة والميادين والتقاطعات وشبكة الطرق وتغطيتها بعدد كافٍ من الضباط والأفراد، إضافة لتوزيع دوريات ثابتة أمام المدارس والمجمعات التعليمية والكليات والجامعات من أجل تسهيل حركة السير وفك الاختناقات المرورية.