الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :أكاديميو جدة : مناسبة اليوم الوطني تُجسد مسيرة توحيد الوطن واستشعار نهضته
الجهة المعنية :مدير الجامعة
المصدر : وكالة الانباء السعودية
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 24/01/1441
نص الخبر :
رفع عدد من الأكاديميين بجدة ، التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود, وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- بمناسبة اليوم الوطني الـ 89 للمملكة.
وقال عميد الكلية التقنية بجدة المهندس عبد الرحمن بن سعيد السريعي: "تحلُ علينا في هذه الأيام المباركة مناسبة اليوم الوطني لبلادنا الغالية في عامها 89 حاملة في معانيها الكثير من معطيات المحبة والانتماء والإنجازات المتتالية عاما بعد عام ، ولعلنا نستلهم من هذه الذكرى الكثير من المعاني التي تستحق الوقوف احتراما وتقديرا لقادة هذه البلاد الطاهرة وصنّاع ماضيها وحاضرها ومستقبلها الممتد جيلاً بعد جيل وعصراً بعد عصر وفي مقدمتهم القائد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -رحمة الله- ، ومن بعده ابناءه الملوك الذين حملوا رسالته بكل اقتدار.
من جانبه أشاد عميد كلية الدراسات العليا التربوية بجامعة الملك عبدالعزيز الدكتور سعيد بن أحمد الأفندي بما تحمله هوية اليوم الوطني لهذا العام من تميز يعبر عنه شعار اليوم الوطني "همّة حتى القمّة" والذي يعد وصفا واقعيا للحراك التنموي الذي تشهده هذه البلاد المباركة ، ويصور الطموح المتّقد في نفوس أبناء الوطن للوصول به إلى مصاف الأولوية في جميع المجالات.
وقال الدكتور الأفندي " إن هذه الهمّة التي يحتفل بجذوتها أبناء الوطن في يومه الـ 89 تترجمها على أرض الواقع التغييرات المضطردة في الاستراتيجيات والبرامج والاليات والتقنيات والمنشآت والأنظمة لتحقيق أهداف التنمية البشرية المستدامة والقفز بمكانة المملكة العربية السعودية إلى مصاف الدول الريادية على مستوى العالم.
بدوره وه المشرف على الجمعية السعودية للإعلام والاتصال بمنطقة مكة المكرمة أستاذ الإعلام والاتصال بجامعة الملك عبدالعزيز الدكتور حسان بن عمر بصفر, بجهود القيادة واهتمامها المطلق بالرقي بمستوى التعليم والصحة , والزراعة , والاقتصاد , والصناعة , وبناء الإنسان السعودي الذي هو الاهتمام والأساس في هذه البلاد منذ تأسيس المملكة على يد الملك المؤسس.
فيما قال مدير مركز الأمير خالد الفيصل للاعتدال الدكتور الحسن يحيى آل مناخرة: "إن بلادنا الغالية تحتفل باليوم الوطني التاسع والثمانين ، وتستذكر توحيد المملكة وإرساء قواعد كيان هذه الدولة على يد الملك المؤسس ـ رحمه الله ـ الذي استطاع بتوفيق الله ثم بحنكته وشجاعته أن يوحِّد أركان هذا الوطن الغالي ويؤسس بنيانه تحت راية التوحيد ، لتصبح دولة عصرية قوية قائمة على أسس راسخة لمبادئ الشريعة الإسلامية الغراء والقيم العربية الأصيلة , واستمر من بعده أبناؤه فواصلوا المسيرة المباركة على المنهج ذاته.
من جهته بين عميد كلية الاتصالات والالكترونيات بجدة المهندس فهد بن عبود العامودي, أن هذه المناسبة يستحضر فيها جهود المؤسس في لم شمل هذه البلاد تحت راية التوحيد في الأرض التي انبثق منها نور الإسلام وحملت رسالته الخالدة إلى البشرية.
ونوه بالتطور في هذا العهد الزاهر لخادم الحرمين الشريفين ، وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله- وتحقق إنجازات تنموية كبيرة ، وعملت على الأسس الثابتة التي قامت عليها هذه البلاد المباركة من التمسك بكتاب الله وهدي نبيه محمد صلى الله عليه وسلم، وحفاظاً على وحدة البلاد وتثبيت أمنها واستقرارها ، وعملاً على مواصلة البناء وسعياً متواصلاً نحو التنمية الشاملة وتوظيف إمكانات بلادنا وطاقاتها لتحقيق مستقبل أفضل للوطن وأبنائه ، الأمر الذي يُعزز مكانة المملكة عربياً وإسلامياً وفي المحافل الدولية ، وواصلت جهودها الخيرة في دعم السلام العالمي ، ونصرة القضايا الإنسانية العادلة

 
إطبع هذه الصفحة