تطلق الجمعية السعودية للأشعة أعمال المؤتمر الثاني عشر يوم غدٍ السبت بحضور ما يقارب 60 متحدثًا من مختلف أنحاء العالم، ورؤساء جمعيات دولية وخليجية ومحلية وممثلي وزارات وجامعات ومنظمات سعودية، وذلك بفندق بارك حياة جدة.

وأوضحت رئيسة المؤتمر رئيسة الجمعية السعودية للأشعة الدكتورة لمياء غازي جمجوم أن المؤتمر الذي يستمر لمدة 3 أيام، سيسهم في تعزيز العمل العلمي على مستوى الدراسات والأبحاث، مشيرةً إلى استهداف المؤتمر للمهتمين بعلم الأشعة من استشاريين وأخصائيين وأطباء مقيمين وفنيي أشعة وممرضين وممرضات وطلاب وطالبات.

وبينت الدكتورة جمجوم أن المؤتمر سيناقش العديد من الموضوعات الخاصة بأقسام الأشعة المختلفة المتمثلة في أشعة الثدي وأشعة الجهاز الحركي والعصبي وأشعة الجهاز الهضمي وأشعة الأطفال والصدر والقلب وطرق الوقاية من الإشعاع، فيما سيسلط الضوء على التحول في مجال الأشعة في المملكة وفق ما أوردته مضامين رؤية المملكة 2030، ووضع الأشعة في القطاع الخاص.

وختمت الدكتورة جمجوم حديثها بتوجيه دعوة عامة للمهتمين بالحضور، لا سيما وقد خصص يوم بعد غدٍ الأحد ٢٧ أكتوبر من الساعة ٨ - ١٠ مساءً للتثقيف بسرطان الثدي وطريقة الكشف المبكر والخيارات العلاجية.

يُذكر أن المؤتمر سيحفل بمشاركة جمعية شمال أمريكا للأشعة وعلم الأمراض والجمعية الأمريكية للأشعة، والجمعية العربية للأشعة، وجمعية الأشعة العمانية، ومؤتمر الإمارات السنوي للأشعه، والجمعية المصرية للأشعة، وكذا الجمعية السعودية للأشعة التداخلية، والجمعية الأوروبية للوقاية من الإشعاع، وجمعية الأشعة بالكويت، والجمعية العلمية السعودية للهندسة الطبية، وجمعية الوقاية من الإشعاع في العالم العربي، والهيئة العامة للغذاء والدواء ووزارة الصحة.