يستعد الوقف العلمي بجامعة الملك عبدالعزيز لإطلاق البرنامج النوعي في المجال البيئي (برنامج رخصة القيادة البيئية)، خلال الأسبوع المقبل، وذلك بالشراكة مع شركة الشرق الأوسط لصناعة وإنتاج الورق (مبكو) ومركز التميز البحثي في الدراسات البيئية. ويهدف البرنامج، الذي يُنفّذ للمرة الثانية، إلى إعداد كوادر وطنية تمثل قاعدة من المختصين بالتوعية البيئية لقيادة العمليات والإسهامات المجتمعية المتعلقة بالحفاظ على البيئة واستدامة مواردها، وذلك من خلال برامج تدريبية تطبيقية متخصصة موجّهة للمهتمين من طلبة الجامعة والمختصين في المجال وقيادات الجهات التعليمية لإحداث تأثير نوعي مستدام.

وأكّد المدير التنفيذي للوقف العلمي الدكتور عصام كوثر على سعي الوقف العلمي إلى المساهمة في تحقيق رؤية المملكة 2030 في مختلف المجالات الحيوية. وأضاف بأن هذا البرنامج جاء انطلاقًا من المحور البيئي الذي تبنّته الرؤية، كما أشار إلى أهمية المساهمة في تنمية المجتمع واستثمار وتأهيل الطاقات البشرية لبناء جيل من القيادات الشبابية القادرة على المساهمة في حماية البيئة وتكفل الاستدامة البيئة لبلادنا.

ويُعد برنامج "رخصة القيادة البيئية" الذي سيُقام في مكتبة الملك فهد العامة بجدة هو الأول من نوعه في الجامعات السعودية، والذي يجمع بين التدريب المعرفي والممارسات الميدانية، ويساهم في تطوير آفاق البحث العلمي والدراسات في المجالات البيئية.