الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :مشعل بن ماجد يفتتح واحة جدة للعلوم ويدشن بوابة الترفيه الهادف
الجهة المعنية :موضوعات عامة
المصدر : جريدة المدينة
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 30/06/1430
نص الخبر :
الثلاثاء, 23 يونيو 2009
المدينة - جدة

يفتتح صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد محافظ جدة في الثامن من رجب المقبل واحة جدة للعلوم بمجمع الأندلس مول، وتعد “الواحة” أول مشروع يشجع الترفيه الهادف ويعني بالعلوم والمعرفة ويستهدف تقديمها بأسلوب مثير ومشوق من خلال مبدأ “التعليم بالترفيه” كما تعد اضافة مهمة ومتميزة للمرافق السياحة الداخلية بجدة وقال مدير المراسم والعلاقات العامة ياسر المداح أن واحة جدة للعلوم عضو في المنظمة العالمية لاتحاد مراكز العلوم في العالم، (آستك)، وهي منظمة تضم المئات من مراكز العلوم المنتشرة حول العالم وقد بدأت واحة جدة للعلوم، بخبرات (آستك) العالمية، ورؤية الاشخاص الذين ساهموا في مسيرة مركز العلوم سابقاً، وتم تأسيسها على مساحة بلغت 4000 متر مربع بالتعاون مع خبراء (آستك)، وتم تكليف شركة (كنابس) السويدية بتنفيذها، وصممت محتوياتها ومعروضاتها العلمية، بالتعاون مع كبرى دور الاستشارات العالمية فجاءت مجموعة مختارة من 70 معروضة شارك فيها مصممون متخصصون من الولايات المتحدة الامريكية وبريطانيا وهولندا والصين وجنوب افريقيا لتفتح ذهن الزائر للفكر والابداع العالمي في جو من الراحة والمتعة. حيث تبلغ التكلفة النهائية لواحة جدة للعلوم اكثر من 14 مليون ريال، وفيها سبع صالات، كل صالة تحكي نوعاً مختصاً من العلوم والمعارف صالة علماء المستقبل، وصالة الفيزياء والرياضيات وصالة جسم الانسان ومدينة الروبوت وعجائب الماء وصالة الفضاء والطيران والسينس شو، التي تقدم عروضاً علمية آنية، بطريقة جرب بنفسك، ولكنها مبسطة لجميع فئات الجمهور.
من جانبه اوضح د.مازن عبدالرزاق بليلة، رئيس مجلس الادارة، وعضو مجلس الشورى، ان تشريف محافظ جدة الامير مشعل بن ماجد بافتتاح الواحة يعد استكمالاً لمسيرة والده الامير الانسان، الراحل صاحب السمو الملكي الامير ماجد بن عبدالعزيز الذي رعا الغرسة الاولى لافتتاح مركز جدة للعلوم والتكنولوجيا، عندما كان رئيساً فخرياً طوال عمر المركز، آملا ان تسهم واحة العلوم في اكمال مسيرة مركز العلوم والتكنولوجيا السابق، وفي اثراء مسيرة التربية والتعليم نحو العالم الاول في المملكة .


 
إطبع هذه الصفحة