الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :كرسي «الجزيرة» دور ريادي في خدمة المجتمع
الجهة المعنية :التعليم العالي
المصدر : جريدة الجزيرة
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 30/06/1430
نص الخبر :

تظل صفحة (عزيزتي الجزيرة) رابطاً جميلاً ومهماً بين القراء والكُتّاب وبعض المسؤولين في مملكتنا الغالية.. ولهذا أصبحت من أهم الصفحات في جرائدنا المحلية.. فالكتابة عن كرسي جريدة الجزيرة (البحثي) والعلمي.. وكذلك الخاص بالدراسات الإعلامية الخدمية ودوره الريادي المميز في خدمة المجتمع التعليمي والتربوي والإعلامي حرصاًَ منها لتقديم خدمات بحثية وإعلامية راقية تجاه الطلاب في الجامعات السعودية وبعض أفراد الشعب السعودي وفق معايير تربوية وإعلامية متخصصة هدفها زرع شتلات الإنجاز والإبداع عبر منافذ وصروح تعليمية كبيرة كالجامعات والكليات والمعاهد في وطننا الغالي (المملكة العربية السعودية) بتقديم دورات وورش عمل مجانية للعديد من المهتمين.. ومن هنا قرأت جريدة الجزيرة يوم السبت الموافق 20-6-1430هـ رقم 13407 في صفحة متابعات حول اجتماع مشرفي كراسي الجزيرة في جامعة القصيم وبتنظيم خدمة المجتمع وحضرت مؤخراً لقاءً إعلامياً -دورة- خاصة بالصحافة بعنوان: (وسائل التأثير على القارئ في المقالة الصحفية) ومدتها أربع ساعات يوم الاثنين الموافق 8-6-1430هـ قدمها وألقاها الدكتور خالد بن عبد العزيز الشريدة شارحاً فيها أهمية الفنون الصحفية في التأثير على القارئ وخلق بعض الآراء والتوجهات له.. ومن أهم الفنون الصحفية فن كتابة المقال الصحفي بالجريدة اليومية أو المطبوعة الأسبوعية مقدماً نبذة تفصيلية عن أنواع المقالات الصحفية العلمية والاجتماعية والاقتصادية والرياضية والتثقيفية والترفيهية وغيرها من أهم الأساليب والطرق الناجحة في كيفية صياغة وكتابة المقال أو العامود الصحفي المؤثر على القارئ في العالم عامة وفي مجتمعنا خاصة وفق منهجية وأسس تتعلق بالكاتب حينما يريد طرح فكرته عبر المقال منها.. سعة الاطلاع والثقافة وترتيب المعلومة وتنسيق الفكرة ودعمها بالمعلومة المفيدة والصادقة مع الأخذ بالاعتبار عدم المساس بالثوابت الشرعية والمسلمات الوطنية التي تحمي الإنسان أولاً وكذلك تغرس فينا حب واحترام بلادنا الغالية (المملكة العربية السعودية) فهذه من أهم الصفات في الكاتب الواعي والمؤثر.. وقبل فترة وجيزة وبالتحديد قبل شهرين أيضاً نظمت دورة تدريبية لمدة ثلاثة أيام عن (أساسيات العمل الصحفي) وبنفس المكان شرحها وقدمها الأستاذ عبد الله المحيميد التي حضرها أكثر من 60 متدرباً.. فشكراً لجريدة الجزيرة المتميزة والشكر موصول لجامعة القصيم -خدمة المجتمع- وكذلك الدكتور خالد الشريدة على طرحه وأسلوبه الراقي في تناول موضوع المقال الصحفي المؤثر.

فهد إبراهيم الحماد - حائل


 
إطبع هذه الصفحة