الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :سوق عكاظ (3/3)
الجهة المعنية :التعليم العالي
المصدر : جريدة عكاظ
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 28/07/1430
نص الخبر :


 
تميز المنتدى الثقافي في سوق عكاظ بتعدد المتبنين له، حيث أسند تنظيم الندوات واختيار المتحدثين إلى بعض النوادي الأدبية، فنظم نادي مكة ليلة، ونادي جدة ليلة، ونادي الطائف ليلة. وإسناد تنظيم الجوانب الثقافية إلى النوادي الأدبية فكرة جميلة، وقد يكون من المصلحة التوسع فيها وعدم الاقتصار على نوادي منطقة مكة المكرمة وحدها فيترك المجال متاحا لكل النوادي في المملكة، فذلك فيه بث شيء من الحماسة والتنافس في ما بين النوادي، خاصة وأنه من الممكن إقامة أكثر من خيمة ثقافية على امتداد أيام السوق بأكملها.
كذلك فإن التوسع في فكرة تعدد المنتديات الثقافية يوجه الأنظار إلى أهمية التنويع في المواضيع المطروحة وإخراجها من الانحصار في دائرة الأدب وحده وجعلها أكثر عمومية، فذلك من جهة، أحرى بأن يجذب عددا أكبر من الناس إلى حضور المحاضرات، ومن جهة أخرى، هو أكثر نفعا حين تكون المواضيع المطروحة متنوعة تهم شرائح متعددة من الناس وتمس قضايا عامة يعيشها الغالبية منهم ويشعرون بها.
ولعله من النافع دعوة الجامعات إلى الإسهام في تنظيم منتديات ثقافية خاصة بها خلال أيام هذا السوق الثقافي، والاعتماد عليها في معالجة القصور الظاهر في أعداد الحاضرين لفعاليات المنتدى الثقافي، عن طريق حث طلابها وطالباتها على حضور المنتديات بإغرائهم بالحصول على بعض الدرجات عند حضور المنتدى الثقافي وكتابة إفادة موجزة عن ما طرح فيه من مواضيع وما دار حولها من حوار ونقاش.
كذلك يبدو لي هناك حاجة إلى الخروج عن الرسميات في بعض الجوانب لإتاحة سقف حرية أوسع للناشئة من هواة الأدب، كأن تخصص للشباب الصغار ساحة ثقافية حرة يلقون فيها ما يكتبونه من شعر أو قصص أو خطب أو غيرها من الفنون، أمام أصدقائهم وزملائهم أو غيرهم من عامة الحضور، ويكون ذلك تحت إشراف بعض المتطوعين من أساتذة الجامعات أو أعضاء النوادي الأدبية أو غيرهم. كما يمكن تخصيص خيمة لمناظرات حوارية تعقد بين الشباب لمعالجة بعض القضايا العامة التي يكثر الجدل والخلاف حولها، ويتاح لمن يشاء الانضمام إليها تحت إشراف وتنظيم أشخاص مكلفين من إدارة السوق، ويمكن الاستعانة في هذا بمركز الحوار الوطني.
إن نجاح هذا السوق يعتمد كثيرا على تفاعل الناس معه، وذلك لايتحقق إلا حين يكون قريبا من اهتمامات الناس مشبعا لاحتياجاتهم.


فاكس 4555382-01


 
إطبع هذه الصفحة