الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :هنيئاً لنا بهذا الإنجاز
الجهة المعنية :التعليم العالي
المصدر : جريدة المدينة
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 23/09/1430
نص الخبر :
الأحد, 13 سبتمبر 2009
د. جاسم محمد الياقوت

هنيئاً لبلادنا بهذا الإنجاز الذي يعتبر مفخرة في إنجازات التعليم، وتأكيداً على استمرار مسلسل العطاء والإنجازات من ملك الإنسانية لتطوير المملكة وجعلهاً من مصاف دول العالم المتقدمة في مختلف المجالات، متمثلا بجامعة الملك عبدلله للعلوم والتقنية بثول والتي تعتبر نقلة نوعية في التعليم العالي في تخريج كوادر وطنية مؤهلة تأهيلاً عالمياً في تخصصات مهمة للغاية، كما يؤكد ذلك على حرص خادم الحرمين الشريفين على العلم وتعليم المواطن بتوفير جميع الاحتياجات من مدارس ومعاهد وكليات وجامعات وبعثات. وتهدف الجامعة إلى رعاية الموهوبين المبدعين والباحثين ودعم الصناعات الوطنية ودعم وإنشاء صناعات جديدة تقوم على المعرفة ودعم الاقتصاد الوطني وزيادة الناتج الإجمالي ودعم منظومة الإبداع والقدرة على توليد الأفكار وتحويل الأفكار الابتكارية في الاختراعات التي تشكل قيمة اقتصادية مضافة، والإسهام الإيجابي في التعامل مع المؤسسات البحثية في التحول إلى مجتمع صانع للمعرفة. كما تهدف الجامعة إلى توفير البيئة المحفزة والجاذبة لاستقطاب العلماء المتميزين واستقطاب ورعاية الطلاب المبدعين والموهوبين في مجالات الصناعات القائمة على المعرفة من المملكة وغيرهم، وتطوير البرامج والدراسات العليا في المجالات المرتبطة بأحدث التقنيات التي تخدم التنمية والاقتصاد الوطني. وتقوم مراحل الدراسة بهذه الجامعة على منح درجات علمية في الدراسات العليا فقط وستكون خطة الأبحاث هي أساس البرامج التعليمية على مستوى درجتي الماجستير والدكتوراه، وتمنح الجامعة الدرجات العليا العلمية في 11 مجالاً دراسياً (الرياضيات التطبيقية وعلوم الحاسوب – العلوم البيولوجية – الهندسة الكيميائية والبيولوجية – العلوم الكيميائية – علم الحاسوب – علوم وهندسة الأرض – الهندسة الكهربائية – العلوم والهندسة البيئية – العلوم والهندسة البحرية – علوم وهندسة المواد – الهندسة الميكانيكية). كما تعد جامعة الملك عبد الله للعلوم التقنية التي أقيمت في مركز ثول على ضفاف البحر الأحمر بالقرب من محافظة جده بتكلفة تبلغ 10 مليارات ريال على مساحة 36 مليون متر مربع بإشراف وتنفيذ شركة أرامكو السعودية، تعد جامعة عالمية رائدة ومتميزة تختص بالبحث العلمي والتطوير والتقنية والابتكار والإبداع.
وتعد الجامعة من المشروعات الرائدة لمستقبل المملكة ومن المراكز العالمية المتميزة في البحوث العلمية ومنارة للإشعاع العلمي وقناة من قنوات التواصل بين الشعوب والحضارات يلتقي في رحابها العلماء من شتى بقاع الأرض كما سيجني ثمارها الوطن والأمة الإسلامية بإذن الله تعالى. وستسهم في زيادة أعداد الحاصلين على براءات الاختراع من أبناء الوطن. وسيتفضل خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز برعاية الافتتاح الرسمي للجامعة في أول الشهر القادم حيث دعا حفظه الله لهذه المناسبة العديد من زعماء وقادة دول العالم ومديري الجامعات من مختلف الدول.


 
إطبع هذه الصفحة