الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :عمائر من 8 أدوار وفلل سكنية لملاك العقارات المنزوعة في جدة
الجهة المعنية :موضوعات عامة
المصدر : جريدة المدينة
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 24/09/1430
نص الخبر :
الاثنين, 14 سبتمبر 2009
سعد ال منيع و عثمان الشيخي - جدة

حددت شركة جدة للتطوير العمراني عددا من المواقع لبناء مشروع “الاسكان الميسر” لملاك العقارات التي تم نزعها لتطوير الاحياء العشوائية في جدة هي : طريق مكة وابحر الشمالية “خليج سلمان ” وشرق الخط السريع وداخل الكتل العمرانية بجدة . ويتكون المشروع من عمائر ذات طوابق متعددة تتراوح مابين 6 الى 8 ادوار بالاضافة الى فلل سكنية متعددة المساحات يتوفر بها كافة الخدمات من مياه وصرف صحي ومساجد . صرح بذلك لـ “ المدينة” المهندس ممدوح العديني مدير عام “ الاسكان الميسر” بشركة جدة للتطوير العمراني . وقال ان العمائر والفلل التي سيتم انشاؤها لن تكون اقل مساحة من المساكن الحالية وانه تم اختيار عدد من المواقع التي يتم دراستها لادخال البنى التحتية وجميع الخدمات لتكون مهيئة لاسكان اصحاب العقارات المنزوعة وهذه الدراسات شبه منتهية من الناحية الفنية والاقتصادية . واضاف انه اذا كانت قيمة التعويض التي حصل عليها الملاك لاتكفي لشراء السكن البديل ( شقة او فيلا ) فهناك صندوق لكل مشروع من مشاريع التطوير تدعم العجز في قيمة التعويض من قبل الصندوق الذي خصصته شركة جدة للتطوير العمراني والشركة المطورة للمشروع ، مشيرا إلى ان هناك لجنة اجتماعية تستهدف دراسة الحالة الاجتماعية لاصحاب العقارات المنزوعة وعمل برامج اجتماعية لمشاريع التطوير مخصصة لهم .
من جهته قال د. وليد عبدالعال المدير العام لشركة الرويس العالمية للتطوير العمراني المنفذة لمشروع تطوير منطقة الرويس ان كل مشروع لابد ان يقدم خطة للسكن البديل ولابد ان يراعي احتياجات من لايكفي من قيمة التعويض للبحث عن سكن بديل في جدة بالاسعار الحالية المرتفعة لذا لابد من مراعاة احتياجاتهم وتقديم الحلول المناسبة لهم ، ففي مشروع تطوير منطقة خزام تم تخصيص صندوق اجتماعي بقيمة 100 مليون ريال . اما في مشروع تطوير منطقة الرويس فمازالت الدراسة قائمة لاحصاء الفئة المحتاجة لكي يتم الاعلان عنها لمعرفة التقديرات ومساحة العقارات والتعويضات لكل عقار ويتم بعد ذلك تصنيف الفئة المحتاجة وتقديم الحلول المناسبة لها .
واضاف ان هناك 4 تصنيفات وفئات للمناطق العشوائية بمنطقة مكة المكرمة .. الفئة الاولى وضعها الراهن ومقوماتها جيدة وجاذبة للقطاع الخاص لتطويرها واستثمارها . اما الفئة الثانية فهي مناطق ظروفها الاقتصادية غير كافية لتشجيع القطاع الخاص للدخول في تطويرها فيتطلب بعض الاعمال من الجهات الحكومية لرفع مستواها الاقتصادي لتتهيأ ليقوم القطاع الخاص بالمشاركة في تطويرها . و الفئة الثالثة مناطق في اطراف مدينة جدة مساحاتها كبيرة وبدأت تظهر فيها العشوائيات مثل مناطق بشرق الخط السريع حيث يوجد بها مساحات كبيرة يتم اعادة تخطيطها والاستفادة من جزء من هذه الاراضي للاستثمار لتكون مورد مالي يتم صرفه على تطوير باقي المنطقة بمشاركة القطاع الخاص . اما الفئة الرابعة والاخيرة فهي مناطق ظروفها سيئة وهذه يتطلب القيام بتنظيمها وتحسينها وصيانتها قدر الامكان الى ان تنتقل الى فئة اخرى متقدمة ليتم بعد ذلك تطويرها مشيرا إلى أن فكرة مشروع تطوير العشوائيات يتم التطوير حسب تصنيفها فهناك مناطق سيتم تطويرها بشكل كامل ومناطق اخرى يتم تطويرها بشكل جزئي . واشار الى ان هناك بعض المعالم التي ستبقى فمثلا منطقة تطوير خزام يوجد بنك التنمية الاسلامي وقصر خزام التاريخي ومبنى التلفزيون وغيرها من المعالم الاخرى ستبقى وستكون من ضمن التطوير وكذلك الحال بالنسبة لتطوير منطقة الرويس فهناك استثمارات خاصة كبيرة جدا واستعمالات رئيسية لاتخدم منطقة الرويس بل مدينة جدة مثل الابراج التجارية الكبيرة والمستشفيات القائمة والمدارس الجيدة المتماشية مع التخطيط وتعتبر من مقومات منطقة الرويس وبقاؤها سيكون انسب وستدخل ضمن المخطط الجديد بشكل كامل .


 
إطبع هذه الصفحة