الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :العمل”: لا تساهل إزاء تسريح السعوديين بحجة الأزمة المالية
الجهة المعنية :موضوعات عامة
المصدر : جريدة المدينة
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 08/09/1430
نص الخبر :
الأحد, 27 سبتمبر 2009
خالد المطوع - الرياض

كشف نائب وزير العمل الدكتور عبدالواحد الحميد عن رصد حالات تم فيها تسريح عدد من السعوديين في القطاع الخاص بحجة الأزمة المالية العالمية. مشددًا أن الوزارة لن تسمح بتسريح السعوديين في القطاع الخاص بذريعة الأزمة المالية العالمية، خاصة إذا تبين أنها تستهدف السعوديين فقط.
وقال الحميد خلال حفل المعايدة الذي أقامته الوزارة صباح أمس بمقر الوزارة بمدينة الرياض: «إن الوزارة لديها فريق يتابع تبعات الأزمة المالية العالمية على القطاع الخاص وعلى توظيف السعوديين».
وأكد الحميد على وجود السوق السوداء للعمالة ونقل الكفالة على خلفية إعلان الوزارة عن إيقاف الاستقدام عن عدد من الشركات والمؤسسات لتلاعبها بالسعودة أو ممارستها السعودة الوهمية، وقال : «إن هذه السوق موجودة بالفعل وأن هناك أشخاص يعتقدون أن من حقهم استقدام بشر ويقومون بتأجير خدماتهم ويأخذون أتاوى منهم، وهنا فقد أكد مفتي عام المملكة ورجال الدين على أن هذه الممارسات تدخل في الحرام». وأردف الحميد: إن الوزارة ليس لديها إمكانات سحرية للقبض على المتلاعبين بالتأشيرات، معلنًا أن الوزارة تتبنى مشروع دراسة بين وزارة العمل والجهات الحكومية لردم الفجوة بين ظروف العمل في القطاع الحكومي والقطاع الخاص. وبين الحميد أن الوزارة تسعى إلى توظيف الشباب والشابات في القطاع الخاص والذي بدوره ينظر إلى مدى تأهيل هذه المخرجات. وأفاد أنه ووفقاً لاستراتيجية التوظيف السعودية فإن هناك قنوات بين الوزارة والمؤسسات التعليمية بهدف تأهيل مخرجاتها لتتناسق مع متطلبات سوق العمل والقطاع الخاص. وأشار معاليه إلى أن إستراتيجية التوظيف السعودية لها أهداف على المدى القصير وهي أن تسيطر على معدل البطالة أو إبقائه على مستواه الحالي وأهداف في المدى المتوسط تتمثل في خفض معدل البطالة.


 
إطبع هذه الصفحة