الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :81 % من الشباب والفتيات السعوديين يفضلون الدخول في عالم الأعمال بأفكار مبتكرة
الجهة المعنية :عمادة شؤون الطلاب
المصدر : صحيفة سبق الإلكترونية
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 23/11/1440
نص الخبر :

كشف استطلاع حديث أن 67 في المئة من الشباب والشابات السعوديين يمتلكون أفكارًا لمشاريع ريادية ناشئة، يطمحون من خلالها للدخول في مجال العمل الحُر.

وأبان استطلاع الرأي الذي أجرته منظومة عالم ريادي أن 35 في المئة من هذه الأفكار تعد أفكارًا مبتكرة بحسب وجهة نظر الرواد المشاركين في الاستطلاع، فيما اعترف 27 في المئة منهم بعدم مقدرتهم على تقييم الفكرة، وأجاب 10 في المئة بأن الأفكار التي يودون الدخول بها في عالم العمل الحُر هي أفكار تقليدية، فيما أجابت الشريحة المتبقية بعدم امتلاكهم أي فكرة حاليًا.

وحول المشاريع المفضلة لديهم كشف 81 في المئة من الشباب والفتيات أنهم يفضلون الدخول في عالم الأعمال بأفكار مبتكرة وجديدة، فيما يفضل 19 في المئة دخول قطاع الأعمال بأفكار تقليدية، تضمن لهم النجاح في السوق.

وتعليقًا على الاستطلاع أكد المؤسس والرئيس التنفيذي لمنظومة "عالم ريادي"، الأستاذ محمد الأمين الفاضل، أهمية الابتكار في عالم ريادة الأعمال، وانعكاسه الإيجابي على المجالات الاقتصادية.. مشيرًا إلى سعي المنظومة من خلال مبادرتها "مبتكرو الريادة" إلى تعزيز الابتكار لدى شباب وشابات الأعمال، وتطوير تجاوبهم مع تغيرات السوق واحتياجات العملاء.

وأبان الفاضل أن "عالم ريادي" تعمل على تعزيز الابتكار، وتشجيع الشباب والشابات على تقديم أفكارهم، وتحويلها إلى ابتكارات ذات قيمة اقتصادية، وتسهيل تطبيق الأفكار المبتكرة، فضلاً عن دورها المجتمعي في نشر ثقافة الابتكار، وتحفيز المبدعين، والاستثمار في ابتكاراتهم ومواهبهم لخدمة المجتمع.

وأضاف بأن عالم ريادي ryadiy.com تسعى لإيجاد طفرة في الابتكار لدى رواد الأعمال في ظل النمو الهائل في الشركات الناشئة خلال السنوات القليلة الماضية.. مستعرضًا أهداف المنصة المتمثلة في تثقيف وتعليم وإرشاد شباب وشابات الأعمال، وتوعيتهم ومساعدتهم على الوصول للنجاح، وتحقيق الإبداع في مشاريعهم الناشئة. مشيرًا إلى أن رواد الأعمال بحاجة إلى أفكار جذابة قيمة، وذات فائدة وجدوى لضمان نجاح مشاريعهم الريادية في السوق.

وكشف الفاضل أن منصة عالم ريادي تعد أول منصة افتراضية تقنية من نوعها لدعم رواد الأعمال، وتبنِّي أصحاب الأفكار الإبداعية.. مشيرًا إلى أن المنصة تضم "حاضنة ريادي"، وهي أول حاضنة افتراضية تحتضن المشاريع الابتكارية التقنية لرواد الأعمال، كتطبيقات الجوال والمواقع الإلكترونية.. وتقدم خدمات إرشادية استشارية تسويقية بأقل التكاليف. أما القسم الثاني فهو "ريادي ماركت" الذي يعد منصة متخصصة في التجارة الإلكترونية، تستهدف التبادل التجاري بين المنشآت، وتوفير خدمة المزادات المباشرة التي تمكِّن رواد الأعمال من بيع الأصول الثابتة أو منتجات بغرض التسييل النقدي، كما تتيح دردشة حية كتابية وصوتًا وصورة بين المنشآت للمفاوضة واتخاذ القرارات قبل الشراء. والقسم الثالث "ريادي أوفيس" يهدف إلى تسهيل أعمال رواد الأعمال، وإتاحة متابعة نمو المشروعات الخاصة بهم، وقياس أداء المنشأة، كما يساعد رائد الأعمال في اتخاذ القرارات الصحيحة من أي مكان بالعالم لحظة بلحظة. والقسم الرابع هو حقيبة الريادي التي تلبي الاحتياجات اليومية لرواد ورائدات الأعمال، وتحتوي على خدمات رقمية واستشارات بالصوت الصورة مع المرشدين والمستشارين وبيوت الخبرة المحلية والعالمية.

يُذكر أن منظومة عالم ريادي نظمت مؤخرًا ورشة مجانية لشباب وشابات الأعمال في مهارات ابتكار الأفكار الخاصة بالمشاريع الريادية بهدف دعم وتشجيع الشباب على طرح أفكارهم الريادية، وتحويلها لمشروعات ذات منفعة وجدوى اقتصادية.

وقد تناولت الدكتورة فاتن البريكان، مستشار مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع ووكيل عمادة شؤون الطلاب للخريجات في جامعة الملك عبدالعزيز، خلال الورشة مهارات التفكير الأساسية والعليا، وأهمية تحليل السبب الجذري للمشكلة أو الاحتياج باستخدام طرق عدة؛ وهو ما يسهم في توليد الأفكار، والصفات الواجب توافرها في أصحاب الفكر الريادي، التي تتضمن الاهتمام بالتفاصيل، والشجاعة، والثقة، والطموح، وروح التحدي، والاستحضار الدائم للأفكار، وسعيه لتحقيق الإيجابية.. مؤكدة أن نجاح أي فكرة ريادية في أن يتم تنفيذها على أرض الواقع، وتضيف جديدًا في الحياة.


 
إطبع هذه الصفحة