رعى صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة اليوم تدشين جائزة جدة للإبداع في نسختها الثالثة للعام 1441هـ ، ضمن ملتقى مكة الثقافي بعنوان " كيف نكون قدوة؟ ” بحضور عدد من ممثلي الجهات الحكومية ذات العلاقة والمهتمين بهذا الجانب وذلك بجامعة الملك عبدالعزيز .

وبدأت مراسم تدشين الجائزة بآيات من الذكر الحكيم ، أعقبها كلمة لمعالي رئيس اللجنة الإشرافية العليا للجائزة الدكتور أسامة بن صادق طيب استعرض خلالها أهداف الجائزة وما حققته خلال النسخ الماضية .

ثم أعلن سمو الأمير مشعل بن ماجد تدشين الجائزة مستعرضاً سموه مجالاتها خلال نسختها الحالية .

عقب ذلك شاهد سموه والحضور عرضاً مرئياً عن الجائزة .

من جانب آخر بارك الأمير مشعل بن ماجد توقيع مذكرة تفاهم في مجالات البحث والتأليف والنشر العلمي المشترك وذلك بين جامعة جدة والفائزة بجائزة جدة للإبداع الفردي للعام الماضي 1440هـ فاطمة عثمان باوجيه .

يذكر أن الجائزة ستحضر في نسختها الحالية بـ "6" مجالات مع استحداث مجاليّ الإبداع في اللغة العربية " لغه القرآن" والإبداع لرواد الأعمال ويتنافس على حصد جوائزها المبدعين والمبدعات من مختلف الفئات .

وتتمثل مجالات الجائزة في الإبداع في اللغة العربية "لغة القرآن" وتُعنى هذه الجائزة بنشر لغة القرآن الكريم وتعزيز مكانتها وتعليمها غير الناطقين به ، والإبداع الحكومي وتُعنى بجودة مبادرات الجهات الحكومية وأثرها على المجتمع ، والإبداع الأمني وتُعنى بما يهتم بأمن وسلامة الفرد والمجتمع من مبادرات وبرامج.

كما تضم الجائزة الإبداع المجتمعي وهي مبادرات غير ربحية تفي بالمتطلبات الاجتماعية وترتقي بأفراده ، والإبداع لرواد الأعمال وهي مبادرات تخصّ المؤسسات والشركات الناشئة حيث تسهم بنمو الحركة الاقتصادية بالمحافظة ، والإبداع الفردي وهي مشاريع فردية تسهم برقيّ المجتمع ودعم التنمية ، فيما يبدأ موقع الجائزة باستقبال المبادرات بتاريخ 08 / 02 /1441هـ وآخر موعد بذلك بتاريخ 7 / 4/ 1441هـ على الرابط ‏jeddahawards.org

وأكد صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة في تصريح له عقب تدشينه جائزة جدة للإبداع في نسختها الثالثة للعام ، على أن الجائزة بلغت مرحلة متقدمة من عمرها ، وسجلت حضوراً كبيراً من المشاركين طيلة السنوات الماضية ، وستشهد هذا العام حضوراً ومشاركة تليق بمكانتها في خدمة الإبداع والاحتفاء به .

وعبر سموه عن أمله في تفاعل المجتمع بشكل كبير ، ليس من ناحية الدعم فقط ، ولكن من ناحية الإبداعات ، وقال : لابد أن نُظهر مجتمعنا كمجتمع مبدع للعالم .. فالمملكة فيها من المبدعين الكثير ، وكذلك جدة -ولله الحمد- ، ونحن في بلد مبدع بقيادة مبدعة وفي مدينة دائماً تحفز المبدعين .

ولفت سموه الأمير مشعل بن ماجد إلى أن جائزة الابداع تختلف عن الحرف ، مؤكداً سموه أن الإبداع في الأشياء المبتكرة وليس في الشي القديم ، سائلاً الله تعالى التوفيق للجميع ، وأن يتم الاحتفال بمبدعي جدة -بإذن الله- في هذا العام وأن يكون أرقى من كل عام .