احتفلت الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة ، اليوم، بتخرج متدربي الدفعة الأولى من المرحلة الخارجية في برنامج الدعم الإداري للخدمات التدريبية والتعليمية، ضمن البرنامج المشترك بين جامعة الملك عبدالعزيز والهيئة، وذلك بمعهد البحوث والاستشارات بجامعة الملك عبدالعزيز.

وقال الرئيس العام للهيئة، عبدالرحمن الطريقي: نحتفل اليوم بالخريجين ونسعد بانضمامهم إلى الهيئة ليشكلوا دماءً جديدة تسهم في مسيرة العمل الوطني، الذي يشهد نقلة نوعية في جميع المجالات، منوهًا بالشراكة مع جامعة الملك عبدالعزيز الهادفة إلى تأهيل كوادر وطنية مؤهلة للعمل في قطاعات الهيئة، مشيرًا إلى أنه تم اختيار المتدربين بعناية لتأهليهم لبرنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث، حيث تحقق ولله الحمد تأهيل 1000 متدرب.

وأضاف الطريقي: نؤكد بهذه المناسبة حرصنا في الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة على استكمال مراحل هذا البرنامج التدريبي وتفعيل أكبر للتعاون المشترك مع جامعة الملك عبدالعزيز لتحقيق النفع للطرفين وتحقيق المصلحة العامة، لافتًا النظر إلى أن اتفاقية التعاون مع جامعة الملك عبدالعزيز تشمل تطوير الكوادر البشرية من خلال استفادة الهيئة من الخبرات العلمية والأكاديمية المتميزة والكليات ومراكز الأبحاث الفريدة من نوعها بجامعة الملك عبدالعزيز.