الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :مدير جامعة الملك عبدالعزيز : كلمة خادم الحرمين الشريفين شملت تطمينات إنسانية ونصائح أبوية للعمل المشترك لتجاوز المرحلة الاستثنائية
الجهة المعنية :مدير الجامعة
المصدر : وكالة الانباء السعودية
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 25/07/1441
نص الخبر :
أشاد معالي مدير جامعة الملك عبدالعزيز الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي بمضامين كلمة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - للمواطنين والمقيمين وما شملته من تطمينات إنسانية بتوفير جميع السبل لسلامة وصحة كل من يعيش على هذه الأرض الطيبة، بالإضافة لتوجيهاته - حفظه الله - الأبوية الحانية في اتباع الإرشادات والتوصيات لمكافحة جائحة فيروس كورونا الجديد، وحثه - أيده الله - الجميع على التكاتف في هذه المرحلة لنتجاوزها بعزيمة وإصرار ، امتثالاً لقول الله سبحانه تعالى "فإن مع العسر يسرا إن مع العسر يسرا".
ونوه معاليه بما اتخذته المملكة من خطوات احترازية غير مسبوقة ورائدة على مستوى العالم في التصدي لفيروس كورونا، تترجم جهود حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - في التصدي لانتشار الفيروس ومنع وفادته في أراضي بلادنا الغالية، وجعل صحة الإنسان سواء المواطن والمقيم أولوية قصوى وأهمية بالغة، والتوعية المستمرة باتباع جميع الإرشادات والتوصيات الصادرة من وزارة الصحة والجهات ذات العلاقة، مؤكداً أن جميع المواطنين والمقيمين سيظهرون للعالم مدى حجم وعيهم بأهمية المرحلة وضرورة اتباع النصائح والإرشادات لتتظافر جميع الجهود ونتجاوز هذه المرحلة الاستثنائية بإذن الله.
وبيّن معاليه أن جامعة الملك عبدالعزيز من بين الجهات التي تضطلع بدور كبير في تعضّيد جهود الدولة وتوجيهات قيادتها الرشيدة ، والمساهمة في تقديم الخدمات الطبية والعلاجية للوقاية من الأمراض والمستجدات، كما تقوم بواجبها الأكاديمي والعلاجي والتوعوي والوطني للعمل على التصدي للفيروس المستجد ، حيث أقامت جولات ومعارض بالمستشفى الجامعي ، والتنسيق المستمر مع الشؤون الصحية بمحافظة جدة للعمل المشترك في هذا الظرف التاريخي ، كما نظمت سلسلة برامج توعوية بمنصات مختلفة تتضمن نصائح وإرشادات للوقاية والأعراض الخاصة بفيروس كورونا.
وسأل معالي مدير جامعة الملك عبدالعزيز في ختام تصريحه الله عز وجل أن يحفظ قيادتنا ووطننا وجميع المواطنين والمقيمين في بلادنا وجميع بلاد المسلمين من كل شر وبلاء ووباء ، وأن يديم علينا نعمة الأمن والصحة والرخاء.

 
إطبع هذه الصفحة