أطلق مركز المهارات والمحاكاة السريرية بوكالة التطوير بجامعة الملك عبدالعزيز وبالتعاون مع كلية الطب ومستشفى الجامعة دورات تدريبية متقدمة باستخدام المحاكاة الصحية عالية الدقة لتدريب المدربين والأفراد والفرق الطبية لطرق الحماية الشخصية من العدوى أثناء العناية الصحية بالمرضى المصابين أو في حالات الاشتباه بالإصابة.

وأوضحت د. عبير بن أحمد عرب نائبة المشرف العام لمركز المهارات والمحاكاة السريرية بأن تقديم هذه البرامج التدريبية المهمة في هذا الوقت الحرج لتجهيز الفرق والأفراد والمنشآت الصحية للتعامل مع كل الاحتمالات الواردة لاحقا بقدرة وتمكن.

كما أشار د.جميل أبو العينين رئيس الجمعية السعودية لطب الطوارئ ورئيس قسم طب الطوارئ بكلية الطب ود. مها علاوي استشارية مكافحة العدوى بكلية الطب والمستشفى الجامعي إلى أن مفردات الدورات ترتكز على تطبيق الممارسات الصحيحة لمنع حدوث العدوى حسب إرشادات الجهات المحلية والدولية المختصة،

وكذلك تأصيل التواصل الفعال والعمل الجماعي بروح الفريق لتعزيز الكفاءة والأداء المهني وتحسين سلامة المرضى والممارسين الصحيين بمختلف فئاتهم ومهامهم أثناء الأزمات الصحية.

من جهته قال الدكتور عبدالعزيز بن محمد بوكر المشرف العام على مركز المهارات السريرية بوكالة الجامعة للتطوير ورئيس قسم التخدير والعناية المركزة بكلية الطب والمستشفى الجامعي بأن المركز تمكن من تصميم الدورات وتدريب أكثر من ٤٠ مدربا خلال أسبوع وأكثر من ٣٠٠ متدرب، وسوف يستمر في الدورات لتحقيق الاكتفاء لكل المنسوبين لمواكبة الخدمات المقدمة للمواطن والمقيم بالمملكة بتوجيهات القيادة الرشيدة.