الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

الملف الصحفي


عنوان الخبر :استشاري يكشف علاج قلة النوم للعاملين بالورديات
الجهة المعنية :كلية الطب
المصدر : صحيفة البلاد
رابط الخبر : أضغط هنا
تاريخ الخبر : 01/09/1442
نص الخبر :

أكد مدير مركز طب وبحوث النوم استشاري أمراض الصدر وطب النوم بجامعة الملك عبدالعزيز بجدة البروفيسور سراج عمر ولي، أن العاملين بنظام الورديات يعانون عادة من نقص ساعات النوم خصوصًا في رمضان، حيث يبلغ متوسط عدد ساعات نومهم 2-4 ساعات أقل من العاملين خلال النهار ، مبينًا أن هناك عاملا آخر يؤثر عليهم وهو أن نوم النهار مع وجود الضوء و الضجيج عادة ما يكون أقل راحة وجودة، وبالتالي فإن قلة النوم والأرق أمران شائعان لدى عاملي الورديات، ويمكن أن تزداد مشاكل النوم التي يواجهها العاملون بهذا النظام سوءاً في حالة وجود سبب آخر لاضطراب النوم مثل انقطاع التنفس أثناء النوم، أو بسبب وجود التزامات أخرى تزيد من ضغط جدولهم الزمني؛ مما لا يسمح لهم بقسط كاف من النوم.

وأضاف تختلف العلاجات وفقا لنوع عمل واحتياجات وظروف الفرد، وعلى سبيل المثال فإن الحل الذي يناسب الشخص الذي يعمل في مستشفى كطبيب- مثلاً- مختلف عن ذلك الذي يعمل عملاً رتيباً أو بوتيرة واحدة ، وهناك نقاط مهمة في هذا الجانب وهي إن أفضل جدول عمل زمني هو الذي يتيح النوم خارج ساعات الخدمة واليقظة أثنائها ، فالجداول التي تتماشى مع إيقاع الساعة البيولوجية عن طريق تحريك النوبات في اتجاه عقارب الساعة يؤدي إلى زيادة الإنتاجية والارتياح. كما أنه يجب على الذين يعملون بنوبات ليلية بشكل دائم الحفاظ على جدول نوم منتظم سبعة أيام في الأسبوع حتى في أيام التوقف عن العمل. أما الذين يعملون بنظام نوبات متغيرة بإمكانهم محاولة تعديل جدول نومهم بطريقة تمكنهم من التكيف بسهولة أكبر في وقت التحول الجديد عندما يحدث ، (على سبيل المثال في الأيام الأخيرة من أوقات النوم المسائي يمكن لهم أن يؤخروا أوقات نومهم واستيقاظهم بمعدل ساعة إلى ساعتين).

وبالنسبة للذين يعملون بمناوبة تحت الطلب فلديهم مشاكل مختلفة- نوعا ما- بحيث لا يمكنهم التنبؤ بجداولهم لتخطيط نومهم؛ وبالتالي ينبغي عليهم أن يكونوا في حالة راحة دائمة بأخذهم غفوات من النوم عند استطاعتهم . موضحا انه يستحسن أن يتناول العمال نسبة عالية من البروتينات والكربوهيدرات في وجبات الطعام، وينبغي أن يتجنبوا الأطعمة المقلية والتي يصعب هضمها، وعدم الذهاب إلى الفراش جائعين أو بعد تناول وجبة دسمة.


 
إطبع هذه الصفحة